حكايتنا

بعد الانتفاضة السورية عام 2011 أصبحت الثقافة أكثر تهميشاً عن ماكنت عليه من قبل، وبدأ الشباب السوري في البحث عن مكان له في المشهد الثقافي على مستوى واسع. مما أدى إلى طرح العديد من الأسئلة على المستوى الثقافي، ماذا نريد كسوريين؟ كيف نحافظ على هويتنا؟ كيف نستمر في إنتاج ثقافتنا الخاصة؟ والأهم كيف نرسم مستقبل الثقافة في سوريا؟

نشأت فكرة "دوزان ثقافة وفن" في العام 2019 في تركيا، كمبادرة لرعاية الأنشطة الثقافية للاجئين السوريين، ودعم الحفاظ على هويتهم من خلال الفن ومساعدتهم على التعبير عن أنفسهم بحرية. حيث قدمت بعض المشاريع التي تمحورت حول بناء قدرات السوريين في المجالات الفنية ودعم الهوية الثقافية السورية وأيضاً دعم الإنتاج الثقافي.

تطورت الفكرة حالياً للعمل على فتح آفاق الحوار والتفاعل الثقافي بين السوريين في المهجر عموماً من خلال تطوير الفضاءات المناسبة لذلك، مما يعيد للاجئين السوريين فرص المشاركة في مجتمعهم، وذلك من أجل تعزيز المرونة وتشجيع الإبداع، بالتوازي مع السعي نحو العمل المشترك مع المؤسسات الثقافية الأخرى. إضافة إلى التركيز على توحيد جهود السوريين، لإنعاش العمل الثقافي السوري داخل وخارج سوريا، وللإبداع الحر وبناء ثقافة مجتمعية قائمة على التعدد والتنوع.

الرؤية
سوريون حول العالم تجمعنا الهوية، حلمنا بالتعبير بحرية وإبداع، وبمجتمع فعال، محافظ لإرثه، معاصر بنتاجه الثقافي... وبدأت حكاية دوزان ثقافة وفن.

الرسالة
دوزان ثقافة وفن مؤسسة سورية غير ربحية بدأت في تركيا وتتطلع للعمل داخل سوريا، لتمكين ثقافة مجتمعية قائمة على التعدد والتنوع من خلال حماية الهوية الثقافية السورية، توفير فضاءات للحوار والتفاعل الثقافي، وتقوية العمل المشترك لبناء مستقبل سوريا الثقافي بين الموروث والمعاصر

 

TOP